خريطة الموقع
العربية Български 中文 Čeština English Français Deutsch हिन्दी Bahasa Indonesia Italiano Bahasa Malay اردو Polski Português Română Русский Srpski Slovenský Español ไทย Nederlands Українська Vietnamese বাংলা Ўзбекча O'zbekcha Қазақша

منطقة عميل إنستافوركس

  • إعدادات شخصية
  • إمكانية الوصول إلى كافة خدمات إنستافوركس
  • إحصاءات وتقارير مفصلة عن الصفقات
  • مجموعة كاملة من المعاملات المالية
  • نظام إدارة عدة حسابات
  • الحد الأقصى لحماية البيانات

منطقة شريك إنستافوركس

  • معلومات كاملة عن العملاء والعمولات
  • الإحصاءات الرسومية عن الحسابات والنقرات
  • أدوات مدير المواقع
  • حلول الويب الجاهزة ومجموعة واسعة من لافتات
  • أعلى مستوى من حماية البيانات
  • أخبار الشركة، ومواجز آر إس إس، والمخبرين عن الفوركس
تسجيل حساب
البرنامج التابع
cabinet icon

لامبورغيني آخر من إنستافوركس!ربما ستكون أنت من يأخذ المفاتيح!

ما عليك سوى إيداع مبلغ 1,000 دولار أمريكي على الأقل في حسابك!

فاحصل على أفضل ظروف التداول وعروض بونص مغرية! لقد قدمنا بالفعل السيارات الست الرياضية الأسطورية! ولا يتوقف ذالك عند هذا الحد! قد تفوز بـ لامبورغيني هوراكان القادم من آخر جيل!

إنستافوركس - استثمر في انتصاراتك!

فتح الحساب الفوري

احصل على خطاب التعليمات
toolbar icon

منصة التداول

للأجهزة النقالة

للتداول عبر المتصفح

من المتوقع أن يستقر مؤشر ثقة المستهلك الألماني في مارس وسط التراجع الحاد في التوقعات الاقتصادية وتوقعات الدخل الثابت، حسبما كشفت بيانات المسح الذي أجرته مجموعة أبحاث السوق GfK يوم الثلاثاء. وأظهر مؤشر ثقة المستهلك التطلعي قراءة بغلت 10.8 في شهر مارس، كما هو الحال في فبراير، وفقا لمجموعة أبحاث السوق التي تتخذ مقرا لها في نورمبرغ. كانت النتيجة متماشية مع توقعات الاقتصاديين. هذا يعني أن المناخ الاستهلاكي في الربع الأول من هذا العام يدل على وجود اتجاه مستقر على مستوى جيد ويستعد حتى الآن بنجاح ضد التباطؤ الاقتصادي الملموس، حسبما قالت مجموعة أبحاث السوق GfK. وقد انخفض مقياس التوقعات الاقتصادية التي شملها المسح 6.5 نقطة ليصل إلى 4.2، وهو أدنى قيمة منذ مارس 2016، عندما كانت النتيجة 0.5 نقطة. انخفض المؤشر للشهر الخامس على التوالي. ارتفع مؤشر توقعات الدخل إلى 60 نقطة في فبراير من 59.9 نقطة في يناير. انخفض مؤشر قياس النزوع لشراء أربع نقاط إلى 53.6 في فبراير. أظهر مؤشر قياس النزوع إلى التوفير هبوطًا ملموسًا آخر مدفوعًا بأسعار فائدة منخفضة للغاية. تم إجراء آخر مسح GfK في الفترة ما بين 1 و 15 فبراير، وتستند النتائج إلى المسح الذي أجري لحوالي 2,000 مستهلك شهريا بالنيابة عن المفوضية الأوروبية.