خريطة الموقع
العربية Български 中文 Čeština English Français Deutsch हिन्दी Bahasa Indonesia Italiano Bahasa Malay اردو Polski Português Română Русский Srpski Slovenský Español ไทย Nederlands Українська Vietnamese বাংলা Ўзбекча O'zbekcha Қазақша

منطقة عميل إنستافوركس

  • إعدادات شخصية
  • إمكانية الوصول إلى كافة خدمات إنستافوركس
  • إحصاءات وتقارير مفصلة عن الصفقات
  • مجموعة كاملة من المعاملات المالية
  • نظام إدارة عدة حسابات
  • الحد الأقصى لحماية البيانات

منطقة شريك إنستافوركس

  • معلومات كاملة عن العملاء والعمولات
  • الإحصاءات الرسومية عن الحسابات والنقرات
  • أدوات مدير المواقع
  • حلول الويب الجاهزة ومجموعة واسعة من لافتات
  • أعلى مستوى من حماية البيانات
  • أخبار الشركة، ومواجز آر إس إس، والمخبرين عن الفوركس
تسجيل حساب
البرنامج التابع
cabinet icon

لامبورغيني آخر من إنستافوركس!ربما ستكون أنت من يأخذ المفاتيح!

ما عليك سوى إيداع مبلغ 1,000 دولار أمريكي على الأقل في حسابك!

فاحصل على أفضل ظروف التداول وعروض بونص مغرية! لقد قدمنا بالفعل السيارات الست الرياضية الأسطورية! ولا يتوقف ذالك عند هذا الحد! قد تفوز بـ لامبورغيني هوراكان القادم من آخر جيل!

إنستافوركس - استثمر في انتصاراتك!

فتح الحساب الفوري

احصل على خطاب التعليمات
toolbar icon

منصة التداول

للأجهزة النقالة

للتداول عبر المتصفح

خفض خبراء الحكومة السويسرية توقعاتهم للنمو لهذا العام، مشيرين إلى ضعف الطلب على صادرات البلاد بسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي والتجارة. قالت أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية (SECO) يوم الخميس إن توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي لهذا العام قد انخفضت إلى 1.1 في المائة من 1.5 في المائة في ديسمبر. نما الاقتصاد السويسري بنسبة 2.5 في المئة في عام 2018، و هي وتيرة أسرع من نسبة 1.6 في المئة في العام السابق. يصدر فريق خبراء الحكومة توقعات الاقتصاد الكلي كل ثلاثة أشهر. بقيت توقعات النمو للعام المقبل دون تغيير عند 1.7 في المئة، حيث من المتوقع أن يكتسب الاقتصاد العالمي زخماً معتدلاً، مما يعزز التجارة وبالتالي الاقتصاد السويسري. وقال التقرير "سوف تتأثر سويسرا بشكل خاص إذا تصاعد الصراع بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، على سبيل المثال، سيتم فرض تعريفة كبيرة على السيارات الألمانية". "على العكس، يمكن للاقتصاد المحلي والأجنبي أن يستعيد قوته مرة أخرى بقوة في حالة وجود اتفاق بشأن الجوانب الرئيسية للنزاع التجاري."