خريطة الموقع
العربية Български 中文 Čeština English Français Deutsch हिन्दी Bahasa Indonesia Italiano Bahasa Malay اردو Polski Português Română Русский Srpski Slovenský Español ไทย Nederlands Українська Vietnamese বাংলা Ўзбекча O'zbekcha Қазақша

منطقة عميل إنستافوركس

  • إعدادات شخصية
  • إمكانية الوصول إلى كافة خدمات إنستافوركس
  • إحصاءات وتقارير مفصلة عن الصفقات
  • مجموعة كاملة من المعاملات المالية
  • نظام إدارة عدة حسابات
  • الحد الأقصى لحماية البيانات

منطقة شريك إنستافوركس

  • معلومات كاملة عن العملاء والعمولات
  • الإحصاءات الرسومية عن الحسابات والنقرات
  • أدوات مدير المواقع
  • حلول الويب الجاهزة ومجموعة واسعة من لافتات
  • أعلى مستوى من حماية البيانات
  • أخبار الشركة، ومواجز آر إس إس، والمخبرين عن الفوركس
تسجيل حساب
البرنامج التابع
cabinet icon

لامبورغيني آخر من إنستافوركس!ربما ستكون أنت من يأخذ المفاتيح!

ما عليك سوى إيداع مبلغ 1,000 دولار أمريكي على الأقل في حسابك!

فاحصل على أفضل ظروف التداول وعروض بونص مغرية! لقد قدمنا بالفعل السيارات الست الرياضية الأسطورية! ولا يتوقف ذالك عند هذا الحد! قد تفوز بـ لامبورغيني هوراكان القادم من آخر جيل!

إنستافوركس - استثمر في انتصاراتك!

فتح الحساب الفوري

احصل على خطاب التعليمات
toolbar icon

منصة التداول

للأجهزة النقالة

للتداول عبر المتصفح

إنستافوركس - رائدة جديدة من رواد الفوركس-المصغر؟

العديد من مراكز إدارة الصفقات يريدوا أن يقوموا بمقابلة, بعد سؤاليين إلى ثلاثة أسئلة صعبة ودقيقة يستاء ويرحل ممثلى مراكز إدارة الصفقات ومن المحتمل أن يكون السبب هو صناعة الإعلانات والدعاية المضادة يكون لديها اختصاص دقيق عندما تقوم انت بطرح الأسئلة والتى يهتم بها المتداولين ولا يكترس لها مراكز إدارة الصفقات, نقدم لكم شخص تحمل بصدق وبشدة هذا "الضغط".

فى رأى مختصى مجلة "ستوك ليدر", شركة الوساطة إنستافوركس هى احدى أكثر الشركات نمواً وتطوراً بصورة مستمرة ليس فقط فى روسيا بل على مستوى العالم, سوف نحاول اليوم توضيح النقاط المعقدة الخاصة بخفايا شركة الوساطة مع ممثل وسيط الفوركس الدولى إنستافوركس وهو ديمترى سافشنكو.

وسطاء الفوركس هم مثل الكاسينو وبرنامج الميتاتريدر هو نوع جديد من لعبة الروليت؟

J: أصبح عدد مراكز إدارة الصفقات بالعشرات ويزداد بشكل مستمر, انه ليس بسر أن المتداولين يعتقدوا أن مراكز إدارة الصفقات هى عبارة عن مجموعات من رجال الأعمال الذى اشتروا منصة التداول ميتاتريدر4 ("روليت بلا خسارة") وقاموا بجمع المال من المتداولين فقط بهدف – تقسيمه فيما بينهم, تم جمعوا هذا المال ... وقسموه (97% من المتداولين يخسروا المال بأنفسهم و 3% من المتداولين يخسروا "بمساعدة" مراكز إدارة الصفقات, هؤلاء الذين يحصلوا على الربح لن يسمح لهم بسحبه, هناك بالفعل 5 حالات من المستمعين الذين لم يدفع لهم من قبل مراكز إدارة الصفقات أو شركات الوساطة), هل رأي المتداولين عن مراكز إدارة الصفقات وشركات الوساطة هو رأى صواب أم لا؟

إنستافوركس: هذا الرأى يعد صحيح إلى حد ما, شركات وساطة الفوركس هم إنعكاس لحياتنا فى شتى المجالات حيث أنه من المهم أن يكتسب الشهرة طرف ما من طرف آخر, وفى الواقع ترى أن مراكز إدارة الصفقات وشركات الوساطة فى روسيا وخارجها تندرج تحت مسمى المتآمرين, وعلى كل متداول أن يكون دقيق وهذا بحق يساعده على أن يستطيع تمييز شركة الوساطة الموثوق بها من وسط البقية.

J: كيف يستطيع المتداول تمييز شركة الوساطة الجيدة من وسط البقية؟

إنستافوركس: جميع المعايير التى تجدها على الإنترنت (إستضافة مدفوعة وتحليلات ،،، إلخ) أصبحت الأن عديمة القيمة – حيث أن الجميع لديه موقع شخصى مدفوع بجانب أن هؤلاء جميعهم تقريباً لديهم تحليلات, ابحث عن اجابة سؤالنا فى ناحيتين: - من ومتى ولماذا تؤسس مركز إدارة صفقات؛ - ما هى الإستثمارات التى أنجزت، إذا كنت ترى إعلان حيث "مجموعة من المتداولين الخبراء" تخلوا عن التداول نتيجة أسباب غير واضحة وقرروا أن يسعدوا العالم بشركة الوساطة التى يمتلكوها... أو حيث مراكز إدارة الصفقات الجديدة التى تعلن فجأة عن شروط تداول غير مسبوقة فهذا لا يمكن أن يكون حقيقى, بالمناسبة هناك الكثير من الحجارة لن تتذكر أبداً أى واحدة لم تقم بإلقائها بعد.

J: حسناً دعنا نناقش مثال بعينه, أنا متداول قمت بفتح حساب عندك بقيمة 1000 دولار أمريكى, ماذا سيحدث فى المستقبل بأموالى خاصة إذا بدأت أنا بالحصول على مكاسب؟

إنستافوركس: لا شئ سيحدث لأموالك حيث أنها ستكون فى حسابك وسوف تقل أو تزيد بناءً على كفائة تداولك, شركة إنستافوركس هى شركة وساطة دولية ضخمة لديها استثمارات كبيرة, مكسبنا هو الإسبريد "فرق النقاط" فقط, دخلنا هذا السوق ليس لمدة شهر أو سنة إنما دخلنا لكى نبقى ونستمر بقدر المستطاع, لذا فإنه من غير المناسب لنا أن نستخدم أساليب خادعة أو "نتلاعب" بعد أن يثق العملاء بنا، فنحن استطاعنا بالفعل تكوين قاعدة ضخمة من العملاء ولهذا نحن استطاعنا النمو بنجاح على حساب مصدر واحد فقط يعرفة الجميع ألا وهو – الأسبريد، ولهذا أريد مرة أخرى من جميع العملاء تحرى الدقة عند الإختيار.

J: من أنشأ شركة الوساطة إنستافوركس ولماذا؟ نأخذ الموضوع من البداية أولاً قمتم بتقديم جوائز رائعة من خلال مسابقات تجرى على الحسابات التجريبية ثم قمتم بالحملة التى ازهلت الجميع وهى حملة "سيارة هامر لسعيد الحظ", تقوموا بتسديد الأموال فى ظل ظروف الأزمة الإقتصادية العالمية؟

إنستافوركس: أنت بالفعل ركزت على جوهر شركتنا – حيث أنه عمل للمستقبل, تعد مجموعة شركات إنستافوركس بمثابة شركات إستثمارية تعمل حول العالم حيث تستطيع أن تفهم بصورة جيدة أنها إستثمارات تتميز بنواحى تداول العملات فتعد مشاريع طويلة الأجل، أما فلماذا دخلنا سوق شركات الوساطة وكان شغلنا الشاغل؟ هذا راجع لإننا رأينا من ولماذا تؤسس شركات الوساطة وما هى الخدمات التى يقدمونها, حيث أننا رأينا أن تلك الخدمات غير جيدة بالمرة إذا نظرنا لها من الداخل, حيث أن طريقتنا مميزة وفريدة من نوعها – حيث نعد أول من بدأ الإستثمار فى المتداولين الذين هم فى حاجة إلى الظهور... أغلب مراكز إدارة الصفقات (بعيدين عن فئة المستثمرين) فلا تهتم بهم.

J: لاحظنا وجود علاقة تربط بين إنستافوركس وأكاديمية ماسترفوركس التعليمية بينما هناك بعض الشركات لم تشير على علاقتها بماسترفوركس، فريق شركتكم أرسل المتداولين لنا لكى يتعلموا.

إنستافوركس: العلاقة التى تربطنا بأكاديميتكم تعد أيضاً معيار نستطيع قياس شركة الوساطة عليه – شركات الوساطة فى حاجة دوماً لمتداولين ذوى خبرة وبدون, نحن لا نوصى فقط بماسترفوركس لأغلب المتداولين الموهوبين، ولكن فى المستقبل القريب سوف نخطوة للخطوة التالية من خلال إستراتيجيتنا التى تتوجه نحو إهتمامات دمج المتداول والمستثمر، ننتقل الأن بالحديث مع ماسترفوركس بشأن تنظيم مسابقة كبيرة بين الدارسين فى الاكاديمية لفترة من شهر إلى شهرين بجوائز كبيرة.
على سبيل المثال الفائز بالجائزة الأولى فى مسابقة الحسابات التجريبية بين الدارسين بالأكاديمية سوف يحصل على 3 آلاف دولار أمريكى كاش و 30 ألف دولار أمريكى يتم إيداعهم داخل حساب إدارى موثوق به، إذا كان التداول مثمر فيكون حساب المستثمر غير محدود الحجم، لا يوجد مشاكل إستثمارية فى العالم ( حتى فى ظل ظروف الأزمة المالية العالمية )، يوجد مشاكل أخرى وهى مشاكل (متداولين ومستثمرين)، نحن نخطط لإقامة هذه المسابقة (بفحص الخروج ومعايير أخرى عن طريق القسم الإستثمارى لدينا ) وهذا بشكل منتظم.

J: صف لنا الخطوات الرئيسية لتطوير شركتكم، ما هى الخطوات التى أنتهيتم منها وما هى التى لم تقوموا بها بعد؟

إنستافوركس: اول خطوة كانت السعى لتكريم الشركة على المستوى الدولى وسط بقية الشركات الخدمية بدءً من ذوى الحسابات المصغرة وحتى كبار المستثمرين وهذه الخطوة أنتهينا منها بالفعل، تلك الشبكة التى تتشعب فى 30 دولة حول العالم وسوف تزداد مع الوقت، وعلاوة على ذلك الشئ المهم فى نمو الشركة هو توفير خدمة الحسابات الميكرو الحقيقية، فى شركة إنستافوركس اللوت الواحد يمكن تقسيمة إلى 10000 وحدة من الحساب وبدورة يسمح للعميل بامتلاك العديد من الحسابات، أيضاً يستطيع المتداول بسهولة التداول باستخدام أحجام مختلفة بدءً من 0.01 لوت، هناك شعبية وفائدة للحسابات الميكرو، شركتنا تعمل بالحسابات الميكرو طوال فترة كبيرة ومن الممكن أن نقول ان حسابات الشركة الميكرو مرغوب فيها بعد أن أصبحنا احدى الرواد فى المجال.
الخطوة الثانية لإنستافوركس هى إستثمارنا مع المتداولين الناجحين، المستثمرين الجادين يحتاجوا إلى متداولين خبراء الذين فى حاجة إلى الظهور، الذين تم اختيارهم من المستثمرين ومن ثم وقعوا على العقد بالغ المحتوى والتحكم بالموارد المالية، ليس من الضرورى إقناع المستثمرين بتحمل الأموال ( مثل ما يفعله موظفى الحكومة, عدم فهم منطق المستثمرين )، من الأفضل ان تظهر لهم الفائدة والنفع عن طريق مثال لنتائج مكسب المتداولين، بدورنا نحن ضمان لنوعية الخدمة للمستثمر لكى يكون قادر على فحص واختيار مدير الحسابات الجدير بالثقة لكى يستثمر معه من خلال إطار عمل نظام حسابات – وحدة التوزيع بالنسبة المئوية.
الخطوة الثالثة لإنستافوركس ستكون أكثر إدهاشاً، لا يوجد طريقة تستطيع بها ان تأخذ وتبقى على منصب قيادى فى خدمات الوساطة, فلا يوجد شخص أراد أو لم يريد تقديم ذلك قبلك.

J: أشكرك، انه لمن دواعى سرورى أن أرى شركة وساطة من نوع جديد تحاول أن تجمع بين اهتمامات المتداولين والمستثمرين وكذلك تكتب فى فترة قصيرة أن شركة إنستافوركس أصبحت شركة رائدة مضمونة عالمياً للحسابات المُصغرة، ما هو الشئ الذى تتمناه للمتداولين المبتدئين؟

إنستافوركس: أشكرك, قبل أى شئ "التعلم والتعلم ثم التعلم مرة أخرى"، لا يوجد مشكلة مع أموال المستثمر فى العالم كله ولكن هناك مشكلة بالغة الأهمية هى افتقار المتداولين الخبراء الذين يربحوا بصورة ثابتة.

مجلة "ستوك ليدر" , أكتوبر 2009
عودة