empty
 
 

09.08.201805:44 Forex Analysis & Reviews: اليورو / دولار: لا تثق في نمو العملة الأوروبية بينما يتواجد الزوج أسفل المستوى 1.1650

Long-term review

يوم الثلاثاء العملة الأوروبية في وضع جيد، يهيمن اليورو ليس فقط على الدولار ولكن أيضاً على عملات أخرى خصوصاً الباوند، وعلى الرغم من أن سوق الصرف الأجنبي مضطر إلى التسوية للحصول على جدول إقتصادي شبه خالي لهذا اليوم فقد وجدت العملة الموحدة سبباً للنمو التصحيحي.

نحن نتحدث عن أداء التجارة الخارجية لألمانيا والذي كان أفضل من المتوقع، التقرير الإيجابي عن الميزان التجاري الألماني قلل بعض الشيء من مخاطر الحرب التجارية، كان هذا الرقم أفضل من المتوقع وبلغ حوالي 22 مليار يورو، توقع الخبراء نتيجة أكثر تواضعاً على مستوى 21 مليار يورو، ميزان المدفوعات الحالي أيضاً لم يخيب التجار، وجاء المؤشر عند 26 مليار يورو مقابل التوقعات البالغة 20 مليار يورو، وكانت الصادرات عند مستوى الصفر على الرغم من توقعات المحللين بانخفاض في المنطقة السلبية، لكن مؤشر الواردات ارتفع إلى 1.2% مع توقعات نمو 0.3% فقط، بلغ فائض التجارة الخارجية للنصف الأول من العام مستوى 121.5 مليار يورو وهو ما يعادل مستوى ستة أشهر في العام الماضي.

Exchange Rates 09.08.2018 analysis

بعبارة أخرى تظهر المؤشرات الألمانية تغيرات إيجابية ولكن من المستحيل وصفها بأنها "اختراق مثير"، وبالتالي فإن الديناميكيات التصاعدية لليورو / دولار تبدو غير موثوقة خاصةً وأن البيانات المخيبة للآمال من ألمانيا تم نشرها - حيث ظل حجم الإنتاج الصناعي على عكس التوقعات المتفائلة في المنطقة السلبية حيث انخفض إلى -0.9% على أساس شهري،هذه هي أسوأ نتيجة منذ شهر أبريل، وعلى أساس سنوي كان هناك أيضاً انخفاض وصل إلى 2.5%.

Exchange Rates 09.08.2018 analysis

لكن التجار كانوا بحاجة إلى عذر للتصحيح الصاعد لزوج اليورو / دولار لذلك تم تجاهل العوامل السلبية ببساطة، علاوة على ذلك أدى مؤشر الدولار إلى تباطؤ النمو حيث انخفض من القمة السنوية المرتفعة إلى منطقة الرقم 94، لعب اليوان الصيني دوراً هنا، علّق زوج الدولار / يوان نموه المتفشي والذي استمر على ما يبدو تقريباً منذ شهر أبريل، تقريباً عند 6.9 تباطأ اليوان وبدأ بالتراجع تدريجياً - الآن يتم تداول الزوج عند 6821.

وفقا للصحافة الأمريكية عقد بنك الشعب الصيني يوم الثلاثاء اجتماعا مع ممثلي أكبر 15 بنكاً في البلاد، أكد البنك المركزي للمصرفيين أن المنظم لديه ما يكفي من القوة لتحقيق استقرار السوق وكذلك للحفاظ على مرونة العملة الوطنية، بالإضافة إلى ذلك أصبح من المعروف أن احتياطيات الصين من النقد الأجنبي في يوليو زادت بشكل غير متوقع بمقدار 5.82 مليار دولار (المبلغ الإجمالي يناهز 3،118 تريليون دولار)، الخبراء لم يتوقعوا مثل هذه النتيجة - علاوة على ذلك وفقاً للتنبؤات العامة فإن احتياطيات النقد الأجنبي في الصين ينبغي على العكس أن تنخفض بأكثر من 12 مليار دولار.

هذه الحقائق عوضت الطلب على الدولار وبعد ذلك تغيرت ديناميات أزواج الدولار بشكل طفيف، ليس اليورو فقط هو الذي يتم تعديله فقد أظهرت العملة اليابانية نفسها أيضاً اليوم يمكننا الحديث عن أي تغييرات جوهرية هنا - الدولار لا يزال المفضل في جميع أزواج العملات تقريباً على الأقل في المستقبل القريب، على الرغم من أن التقويم الاقتصادي الشبه خالي يسمح للمتداولين بالتشتت من "السيولة" والتفكير في القضايا الأكبر، من بينها هو عكس منحنى العائد، في الآونة الأخيرة تم رفع هذه القضية بشكل متزايد بين الخبراء وبين أعضاء الاحتياطي الفيدرالي، تعتبر المخاوف بشأن تقليص الفارق بين السندات الحكومية الأمريكية قصيرة الأجل وطويلة الأجل معقولة للغاية لأن منحنى العائد تم عكسه عشية كل من فترات الركود الأمريكية السبعة الأخيرة.

وبالنظر إلى حقيقة أن منحنى العائد أصبح ثابتاً خلال الشهر الماضي فقد استعادت هذه المسألة أهميتها، في اجتماعه الأخير تجاهل مجلس الاحتياطي الاتحادي هذه الاتجاهات وبالتالي فإن السوق لم يركز على هذا أيضاً، على الرغم من أن بعض أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي (بشكل رئيسي من معسكر "المسالمين") ، وكذلك الرئيس السابق للاحتياطي الفيدرالي بن برنانكي بدت إشارات تنذر بالخطر، على وجه الخصوص أقر برنانكي أنه في الظروف الحديثة فإن عكس منحنى العائد هو "ليس الوحيد بل واحد من رواسب الانكماش الاقتصادي." هنا تجدر الإشارة إلى أنه منذ أكثر من عقد من الزمان تجاهل نهج المنحنى إلى الانعكاس ولكن في العام التالي 2007 دخل الاقتصاد الأمريكي إلى منطقة الركود.

ومع ذلك فإن السوق حتى الآن هادئ حول مثل هذه الإشارات وخاصة على خلفية النمو القوي في الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي في الفصل الثاني، لذلك لا يتم تذكر التهديدات الافتراضية إلا بشكل متقطع أو خلال فترات تهدئة الأخبار، يوم الثلاثاء ظهر هذا الموضوع مرة أخرى في الصحافة حيث مارس ضغطًا إضافيًا (وإن كان ضئيلاً) على الدولار.

Exchange Rates 09.08.2018 analysis

لكن هذه العوامل الأساسية ليس لها أي تأثير على المدى الطويل، لذلك يجب التعامل مع صفقات الشراء لزوج اليورو / دولار حذر شديد خاصةً طالما أن السعر لم يتغلب على مستوى المقاومة القوي عند 1.1650 (الحد الأدنى لسحابة كيومو يتطابق مع خط المتوسط في البولنجر باند الشارت اليومي)، طالما لم يتم تثبيت هذا الزوج فوق هذا المستوى فهناك خطر جدي لحدوث تراجع في الأسعار إلى مستويات القاع الداخلي أي إلى منتصف الرقم 15، العوامل الأساسية لهذا اليوم غير قادرة على توفير المشترون لهذا الزوج مع الدافع والنمو على نطاق واسع وبالتالي فإن صفقات الشراء لزوج اليورو / دولار تبدو غير موثوقة.

*The market analysis posted here is meant to increase your awareness, but not to give instructions to make a trade.

Irina Manzenko,
الخبير التحليلي لدى شركة إنستافوركس
© 2007-2022
Benefit from analysts’ recommendations right now
Top up trading account
Open trading account

InstaForex analytical reviews will make you fully aware of market trends! Being an InstaForex client, you are provided with a large number of free services for efficient trading.

لا تستطيع التحدث الآن؟
اطرح سؤالك في الدردشة.