خريطة الموقع
العربية Български 中文 Čeština English Français Deutsch हिन्दी Bahasa Indonesia Italiano Bahasa Malay اردو Polski Português Română Русский Srpski Slovenský Español ไทย Nederlands Українська Vietnamese বাংলা Ўзбекча O'zbekcha Қазақша

منطقة عميل إنستافوركس

  • إعدادات شخصية
  • إمكانية الوصول إلى كافة خدمات إنستافوركس
  • إحصاءات وتقارير مفصلة عن الصفقات
  • مجموعة كاملة من المعاملات المالية
  • نظام إدارة عدة حسابات
  • الحد الأقصى لحماية البيانات

منطقة شريك إنستافوركس

  • معلومات كاملة عن العملاء والعمولات
  • الإحصاءات الرسومية عن الحسابات والنقرات
  • أدوات مدير المواقع
  • حلول الويب الجاهزة ومجموعة واسعة من لافتات
  • أعلى مستوى من حماية البيانات
  • أخبار الشركة، ومواجز آر إس إس، والمخبرين عن الفوركس
تسجيل حساب
البرنامج التابع
cabinet icon

لامبورغيني آخر من إنستافوركس!ربما ستكون أنت من يأخذ المفاتيح!

ما عليك سوى إيداع مبلغ 1,000 دولار أمريكي على الأقل في حسابك!

فاحصل على أفضل ظروف التداول وعروض بونص مغرية! لقد قدمنا بالفعل السيارات الست الرياضية الأسطورية! ولا يتوقف ذالك عند هذا الحد! قد تفوز بـ لامبورغيني هوراكان القادم من آخر جيل!

إنستافوركس - استثمر في انتصاراتك!

فتح الحساب الفوري

احصل على خطاب التعليمات
toolbar icon

منصة التداول

للأجهزة النقالة

للتداول عبر المتصفح

تستمر الأسواق العالمية في تبريد قسوة عدم اليقين من الإجراءات المستقبلية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في مسألة السياسة النقدية.

في الأسابيع الأخيرة في أعقاب البيانات الإيجابية من سوق العمل وكذلك زيادة طفيفة في الضغوط التضخمية الأمريكية في الأسواق بدأ المستثمرون يشكون في أنه بعد خفض سعر الفائدة الرئيسي بنسبة 0.25% بعد اجتماع يوليو المنظم سوف تستمر في تقليله دون توقف، لكن بيان أمس غير المتوقع إلى حد كبير الذي أدلى به رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك ويليامز أثار مرة أخرى الأسواق المالية وسمح للمشاركين فيه مرة أخرى بالأمل في أن يتجاهل البنك المركزي أحدث الإشارات الإيجابية وقد يبدأ دورة من انخفاض أسعار الفائدة لأول مرة منذ 10 سنوات.

في الأسابيع الأخيرة بدأ المستثمرون يشكون في أنه بعد انخفاض بنسبة 0.25% في سعر الفائدة الرئيسي نتيجة لاجتماع يوليو في موجة من بيانات سوق العمل الإيجابية وكذلك ارتفاع طفيف في ضغط التضخم الأمريكي في الأسواق. سيستمر المنظم في تقليله دون إيقاف ما يسمى "ما هو على المحك"، ومع ذلك فإن بيان رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك ، جون ويليامز ، قد وسع الأسواق المالية مرة أخرى مما يسمح للمشاركين أن يأملوا مجددًا في أن يتجاهل البنك المركزي العماني أحدث الإشارات الإيجابية وقد يبدأ أول دورة لخفض أسعار الفائدة في 10 سنوات.

في هذه الموجة كان الدولار الأمريكي تحت الضغط وحتى بدأ في الانخفاض بالنسبة للعملة الأوروبية الموحدة والتي تحولت في الأشهر الأخيرة إلى حالة مستقرة كطرف خارجي وسط إشارات بحدوث ركود في منطقة اليورو ككل وفي ألمانيا خاصه، أدت الأخبار إلى انخفاض حاد في عائد سندات الخزانة الأمريكية، لذلك انخفض العائد الرئيسي للخزانات ذات العشر سنوات مقتربًا من المستوى النفسي الرئيسي البالغ 2.0% وتحولت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية من المنطقة السلبية إلى المنطقة الإيجابية.

إذن ما هو غير المعتاد حول ممثل الاحتياطي الفيدرالي؟ وفي حديثه في اجتماع جمعية أبحاث البنك المركزي قال إن المستوى الحالي لأسعار الفائدة ليست عالية لدرجة أن الهيئة التنظيمية تستغرق فترة طويلة من الزمن، لقد أوضح أنه من الضروري التصرف في وجود العلامات الأولى للمشاكل في الاقتصاد، علاوة على ذلك ، في رأيه ، فإن تخفيض عائد السندات الحكومية من وزارة الخزانة الأمريكية سوف يقلل من العبء على الاحتياطي الفيدرالي وسوف تساعد الظروف المالية المواتية على تفريق التضخم.

استجابت الأسواق بحدة مع ارتفاع الطلب على الأصول غير المحفوفة بالمخاطر ومبيعات الدولار ، ووجدت أنه في 31 يوليو (اليوم التالي لاجتماع البنك المركزي) قد تخفض أسعار الفائدة بنسبة 0.50% بدلاً من الانخفاض المتوقع بنسبة 0.25%، كان رد فعل الأسواق بحدة لأن بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك يعتبر البنك الاحتياطي الأكثر نفوذا في الهيكل العام لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، بالإضافة إلى ذلك لم يتمكن المستثمرون ببساطة من الرد على كلماته القائلة "من الأفضل اتخاذ تدابير وقائية بدلاً من الانتظار حتى تبدأ الكارثة".

تقييم التغير المفاجئ في معنويات السوق نعتقد أن الضعف المحلي للدولار سيستمر اليوم وسط تزايد الطلب على الأصول الخطرة.

توقعات اليوم:

لا يزال زوج الأسترالي / دولار في اتجاه صعودي على المدى القصير، قبل الاستمرار في النمو يمكن تعديله هبوطيًا إلى 0.7040 ونتوقع أن يستمر الزوج في الارتفاع إلى 0.7140.

يمكن أيضًا تعديل زوج النيوزيلاندي / دولار إلى مستوى 0.6745 قبل الاستمرار في الصعود إلى 0.6800.

Exchange Rates 19.07.2019 analysis

Exchange Rates 19.07.2019 analysis

*The market analysis posted here is meant to increase your awareness, but not to give instructions to make a trade.

Performed by Pati Gani,
Analytical expert
InstaForex Group © 2007-2019
Benefit from analysts’ recommendations right now
Top up trading account
Get a bonus from InstaForex

InstaForex analytical reviews will make you fully aware of market trends! Being an InstaForex client, you are provided with a large number of free services for efficient trading.