​تباطؤ قطاع البناء في المملكة المتحدة

​تباطؤ قطاع البناء في المملكة المتحدة

سجلت صناعة البناء في بريطانيا أول انخفاض خلال عام تقريبًا، حيث أدت حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وسوق الإسكان البطيء إلى تأخير مشاريع البناء الجديدة،

ذالك وفقًا لبيانات رويترز.

انخفض مؤشر مديري المشتريات الصادر عن مؤسستي "آي إتش إس ماركت" و" سي آي بي إس" إلى 49.5 في فبراير من قراءة يناير البالغة 50.6، وهي المرة الأولى التي يكون فيها المؤشر أقل من مستوى 50 الذي يفصل النمو عن الانكماش.

لا يزال الوضع الجيوسياسي الحالي للمملكة المتحدة صعباً. لا تزال بريطانيا معرضة لخطر مغادرة الاتحاد الأوروبي في 29 مارس بدون ترتيبات انتقالية، رغم أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي قالت الأسبوع الماضي إن المشرعين سيكونون قادرين على التصويت لتأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لفترة قصيرة. في الواقع، من المقرر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس من هذا العام.

في الوقت الحالي، تم تعليق مشروعات البناء مثل المنازل الجديدة والمكاتب، حيث أدى عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى تباطؤ عملية اتخاذ القرارات التجارية وضعف سوق الإسكان. وفقا لأحدث البيانات، في عام 2018، أظهر البناء الحد الأدنى لمعدل النمو منذ عام 2012 ، وهو 0.7 ٪ فقط. يشكل البناء 6 في المائة فقط من الاقتصاد البريطاني، ولكن تقلبها يعني في كثير من الأحيان أن له تأثيرًا كبيرًا على معدل النمو ربع السنوي للاقتصاد ككل.

Back

See aslo

لا تستطيع التحدث الآن؟
اطرح سؤالك في الدردشة.