Facebook
 
 

ماذا يعنى هذين المصطلحين؟ هذه الأنواع من التداول تسمح بالحصول على الأرباح من التداول اليومى على تقلبات العملة فى السوق. مثل هذه الصفقات تظل مفتوحة لبضع دقائق. صفقة واحدة من تلك الصفقات لا تمدك بأرباح كثيرة, وذلك السبب فى أن مبدأ عمل التداول على هذه الصفقات يعتمد على عدد الصفقات المغلقة.

عدد الصفقات التى يقوم عليها الإسكالبر و البيبسر يتعدى ال200 صفقة يوميا. ومع ذلك ليس من المعقول توقع نجاح كل هذه الصفقات وحصولها على أرباح. النتيجة المرجوة من تلك الصفقات هو السعى لتحقيق التوازن للحساب بنهاية يوم التداول. لتحقيق ذلك, يحتاج المتداول لوضع حد للخسارة بالقرب من السعر الحالى وذلك لتقليل حجم الخسارة فى حالة تحرك السعر فى إتجاه مقابل للصفقة.

الحقيقة المعروفة أن سوق الفوركس هو أكثر الأسواق سيولة فى العالم. تتضارب الأسعار فى الفوركس, تهبط و ترتفع مجددا وهكذا. لو تحرك السعر حوالى 60 نقطة فى اليوم, فسيكون الفرق بين القمة و القاع جوهرى. يعتمد التداول على تقلبات الأسعار كل ساعة (الإرتفاعات و المنخفضات) مما يضمن أرباحا أكثر. هذا هو ال Pipsing و Scalping وهما أصبحوا ذو شعبية كبيرة لمتداولي الفوركس. المبتدئين فى الفوركس ربما يعتقدوا أن بمثل هذه الطريقة يمكنهم تحقيق أرباحا غير معقولة, يمكن للنتائج أن تتعدى كل الحدود مع الأخذ فى الإعتبار فرص إعادة الإستثمار. هذه القناعة عن الربح ليست حقيقة, على الرغم من إنتشار قصص المتداولين المحظوظين حول تمكنهم من مضاعفات رأس مالهم. فى الحقيقة هذه الإستراتيجية لا تضمن لك النجاح. دعونا نشرح الأسباب حول هذا.

أولا, عند إقتراب السعر من مستوى وقف الخسارة يزيد من إحتمالية الخسارة مع تقلبات السوق لو زادت قوة الثيران و الدببة, حتى ولو تم تحديد إتجاه الترند. من السهل جدا حدوث بعض الأخطاء فى تحديد إتجاه الترند على فترات قصيرة (ساعة إلى ساعتين), بدلا من تحديد إتجاه السعر على مدار اليوم بأكمله.

أفضل طريقة لتجنب الأوامر ذات المخاطرة هى عدم تنفيذها, ولكن بعد ذلك, سوف تظهر بعض المخاطر لخسارة العديد من الموارد بعد تحرك السعر فى إتجاه مقابل لك. يحدث ذلك عندما يتحرك السعر بعيدا مع عدم وجود إحتمالية للعودة قريبا للسعر الذى تم فتح الصفقة عنده. لو حدد المتداول الجزء الأكبر من إيداعه كهامش حر و لم يحدد أمر لوقف الخسارة فربما يستقبل نداء هامش و قريبا جدا من الممكن أن يخسر كل ودائعه.

ثانيا, معظم المتداولين يصيبهم القلق و التعصب عند التداول بالأموال الحقيقية. وكقاعدة عامة, مثل هذه الأنواع من التداول ينبغى أن يتم إختبارها أولا على الحسابات التجريبية, حيث لا توجد حينها أموالا حقيقية مستخدمة, وبالتالى لن يكون هناك مخاطرة. وهكذا, الحالة العاطفية للمتداول من المكن أن تؤثر على تفاقم الحالة مع كل نقطة يتحركها السعر فى الإتجاه المقابل للصفقة.

Pipsing و scalping يعنيان أن المتداول يبقى فى السوق بإستمرار ويشكل ذلك ضغط عليه, ويؤدى إلى إجهاده الأمر الذى من الممكن أن يؤدى إلى تصرفات متسرعة و خاطئة.

عودة إلى قائمة المقالات
Open account
Open account
Make a deposit
Make a deposit
لا تستطيع التحدث الآن؟
اطرح سؤالك في الدردشة.