عند التجارة, يمكن للمستثمر الأجنبى فى الفوركس مضاعفة رأس المال, وليس فقط المخاطر تجعلة يخسر الأرباح, بل أيضاً أموال المستثمر أيضاً. الإنحراف عن المتوسط المتوقع يسفر عنة تحديد المخاطر على المستثمرين فى السوق المالى.

هذا النوع من الإنحراف يمكن أن يحقق أرباح عالية وكذلك خسارة كبيرة.

إدارة المخاطر المالية لا تقدم ضمان تجارى ناجح, ولكن من المهم تجميع أجزاء منة. العملية محفوفة بالمخاطر لكل عملة, هذا هو السبب فى إستخدام أساليب الإدارة العامة لخفض الخسارة المُحتملة.



  1. 1. تقديم أمر التوقف ;

  2. 2. الإستثمار فى رأس المال ;

  3. 3. خط الإتجاة التجارى ;

  4. 4. إدارة العواطف .


طُرق إدارة المخاطر تستخدم بعد تحديد المواقع المفتوحة. طُرق إدارة المخاطر الرئيسية التقيد بتقديم الخسائر.

لوقف الخسائر ( حرفياً يعنى وقف الخسارة ) – هى النقطة التى يخرج فيها التاجر من السوق لتجنب أى وضع مأساوى. عليك أن تضع وقف الخسائر عند فتح المواقع, من أجل منع الخسائر.

وهناك عدة أنواع لإشارات التوقف:



  • إشارة الوقف الأولية – ويحدد التاجر المبلغ المودع أو سعر الفائدة الذى على إستعداد ليفقدة. عندما تتحرك الأسعار نحو هذا الوقف, وتصل إلية, والتاجر يغلق الموقع على مستوى ثابت, لا تتجاوز الخسارة مُسبقاً من قِبل التاجر.
  • إِشارة الوقف " المُتدرج " – وهى عندما يتحرك السعر نحو الموقع, وإشارة الوقف تحدد بعد, وفقاً لتفضيلات التاجر.  وينبغى تغيير التوجية, وإذا  كان هذا السعر مؤشراً, ينبغى على التاجر الخروج من السوق, وإحتمالية كسب الربح ( تكون وفقاً للأسعار عندما بدأت بالتحرك ).
  • تفكيك الربح- يكون عندما يتم تنقية الربح الذى تم الحصول علية, والموقع يكون تم غلقة.
  • إشارات التوقف بعض الأحيان, وهى تكون أثناء ذلك الوقت, فى السوق تكون غير قادر على كسب مايلزم من الربح , ثم يُغلق الموقع.
عودة إلى قائمة المقالات
Open account
Open account
Make a deposit
Make a deposit
لا تستطيع التحدث الآن؟
اطرح سؤالك في الدردشة.